More

مراجعة الحلقة الثانية من Life is Strange

EAz5pqu-ASZz.878x0.Z-Z96KYq 

مراجعة الحلقة الثانية من Life is Strange


Dontnod دخلت عالم الألعاب ذات التسلسل الحلقي بلعبة تتخذ من حياة “ماكس” الغريبة مسرحاً للأحداث، بقدرات مثل العودة بالزمن واتخاذ قرارك بعد اكتشافك لكافة العواقب الممكنة هو بالتأكيد قدرة رائعة، وربما جميعنا في مرحلة ما تمنينا ان نستطيع ان نسحب ما نقول او نغير من شيء ما فعلناه في الماضي، وبما ان اللعبة تدور احداثها في مرحلة الدراسة الثانوية فسيصبح من الصعب الرسوب في الاختبارات او قول شيء ما في وقت غير مناسب وبالتأكيد سيكون لك كل الوقت في العالم لكي تفعل ما تشاء، على الأقل سيتسنى لك معرفة عواقب المستقبل القريب وليس البعيد.

لنراجع ما حدث في الحلقة الأولى، بدأت اللعبة بتقديمنا الى “ماكس” وهي فتاة غريبة الأطوار قليلاً ولها ميول فنية غير معتادة بحبها للتصوير الفوتوغرافي ولكن بالكاميرات الفورية القديمة، لتحسن هذه الموهبة قامت بالفوز بمنحة لمدرسة او معهد بأسم “Blackwell Academy” والذي يهتم بهذا النوع من الدراسات. وفي نفس الوقت هذا يسمح لها بالعودة لمسقط رأسها ومقابلة صديقتها المفضلة القديمة، ولكنها تجد أن كل شيء تغير… وبصدور الحلقة الثانية، الأمور لن تزيد إلا غرابة.

Life_Is_Strange_ep2_Review_23

كل ذلك كان انطباعي من الحلقة الأولى، الحلقة الثانية قدمت لنا الشروط والجوانب السلبية لقدرة مثل هذه، فلا حلاوة بدون نار. وإن جاء اليك احدهم وعرض عليك ان تكتسب قدرة مثل هذه، اول شيء سيخطر في بالك: “ما الخدعة هنا؟” وهذا ما ستكتشفه في الحلقة الثانية حيث ستعاني Max من عوارض جسدية وعقلية بسبب استعمال قدراتها، سيكون بالطبع من العقلاني ان تعود بالزمن فقط عندما يكون الأمر يستحق هذا، الا ان “ماكس” وصديقتها القديمة “كلوي” بدأو في إساءة استعمالها والعبث كثيراً في أمور تافهة، لكن مرة أخرى هذه هي الفترة العمرية التي تمر بها “ماكس” ومن الطبيعي ان تمرح بدون شعور بالمسؤولية خاصة اذا ما كانت تحت تأثير صديقتها “كلوي”، بالرغم من اقتراب حدث قد يهدد المدينة ولكن من ستحذر؟ لن يصدقها أحد بالرغم من حدوث احداث غريبة مثل تساقط الثلج في مكان غير متوقع، او كسوف غير متوقع للشمس، وهذا النوع من المعضلة يجعل اللعبة اكثر اثارة ويجعل على عاتق “ماكس” اكتشاف ما يحصل حولها ومعرفة ما يخبئه مسقط رأسها من اسرار وما يحويه المستقبل من غموض.

Life_Is_Strange_ep2_Review_34

“العودة بالزمن لن تنجح دائماً وكل ما سيتبقى لك هو المعلومات التي تعلمتها…”

قامت ايضاً الحلقة بتقديم شخصيات جديدة للعبة، مثل والدة “كلوي” والتي تألفها “ماكس” مما جعل مقابلة شخصية قديمة من حياة بطلتنا مبهجاً، كما اضافت شخصيات جديدة وبالأخص أعداء جدد لإضافة تعقيدات لعالمنا، وايضاً شخصيات ثانوية قد تعتقد ان ليس لهم أي فائدة او دور، ستجد ان يمكنك اجراء حوار مفيد مع أي شخصية ثانوية وجدتها في اللعبة، بعكس ما تفعله الألعاب الأخرى وتكرر نفس الجملة للشخصيات الغير رئيسية في اللعبة وهذا اعجبني كثيراً خاصة بوجود الكثير من هذه الشخصيات في هذه الحلقة. لحسن الحظ يعود لك الخيار دائماً في كيفية التعامل مع هذه الشخصيات والتعقيدات ولا تقلق من اتخاذ خيار صعب بسرعة، يمكنك دائماً العودة للماضي وإصلاح خطأك، أليس كذلك؟

الحلقة الثانية قدمت الينا تغييراً في الوتيرة وعواقب مختلفة لخياراتك، حتى الآن اللعبة لم تعاقبك كثيراً على خيارتك ولم تلحظ أي نوع الصعوبة في اتخاذها بفضل قدراتك، ولكن في هذه الحلقة انقلبت الأمور تماماً وأصبح من الواضح ان العودة بالزمن لن تنجح دائماً وكل ما سيتبقى لك هو المعلومات التي تعلمتها. هذا التغيير ايضاً جاء في وقت عصيب مما ساهم في رفع التوتر وجعل مهمة اتخاذك للقرارات أصعب وفي خضم كل ذلك قد تنسى بعض التفاصيل التي تعلمتها او تسيء تفسيرها مما يجعلك تخطيء قليلاً في اتخاذك للقرارات، لحسن الحظ انا من النوع الذي يأخذ وقته في اللعبة وينتبه لمعظم تفاصيلها، لكن اللعبة ليست بدون مشاكلها.

الذي أزعجني كثيراً في اللعبة هو عدم مزامنة حركة شفاه الشخصيات مع الأصوات، وهذا قد لا يبدو مهماً بالنسبة لك الا انه يجعل أكثر الألعاب تميزاً في الرسوميات والواقعية تبدو مصطنعة، حيث ستبدو الشخصيات كأنها آلات بلا روح مما يجعل من الصعب الارتباط بالشخصيات والتعاطف معها، ليست الرسوميات ما يعطي اللعبة عمقها وابعادها، التمثيل الصوتي وتعابير الوجه هم نجوم العرض هنا وخير دليل على ذلك هي العاب Telltale. لم الاحظ هذا كثيراً في الحلقة الأولى ولكن في الحلقة الثانية هذه المشكلة أصبحت متفاقمة وافسدت الكثير من اللحظات ما بين الشخصيات، أتمنى ان يستطيع الاستوديو وضع هذه المشكلة تحت السيطرة ولكن شيء مثل هذا لن يفسد اللعبة تماماً، ازعاج متوسط نعم، ولكن ليس كافياً لهدم ما لدى Dontnod هنا.

وجه آخر رائع من أوجه اللعبة وهي الموسيقى المنتشرة في لحظات تأمل شخصيتنا لما حولها، وكذلك خاتمة الحلقة، هذه الموسيقى بالرغم من عدم ملائمتها لذوقي الا انها ملائمة جداً للمكان التي تحدث فيه أحداث اللعبة ويبدو انها ايضاً تلائم ذوق “ماكس” وهذا يكفي بالنسبة لي. بذكر لحظات التأمل، اعطتني اللعبة الفرصة لإلتقاط صور كثيرة رائعة لهذه المراجعة والذي جعلني اترك “ماكس” تتأمل قليلاً فيما حولها، وسأعترف اعترافاً صغيراً هنا بقولي انني ايضاً تأملت مع بطلتنا البيئة المحيطة وهذا شيء آخر قام به المطورون على اكمل وجه في اللعبة.

Life_Is_Strange_ep2_Review_36

“كل قرار تتخذه قد تتمادى عواقبه من سخرية شخصية منك الى شيء أكثر درامية وتأثيراً…”

بالرغم من تدني جودة تعابير وجوه شخصيات اللعبة مقارنة بألعاب منافسة، الا ان هذه اللعبة تبدو أكثر وأكثر بأنها من أفضل الألعاب الحلقية التي صدرت حتى الآن بالنسبة لي، حيث تشعر بسيطرة أكبر على ما يحدث باللعبة باتخاذك قرارات صعبة واعطائك الفرصة للعودة وتغييرها او على الأقل هذا ما تظنه انت، بالرغم من كل ذلك الا ان كل قرار تتخذه قد تتمادى عواقبه من سخرية شخصية منك الى شيء أكثر درامية وتأثيراً. وتركيز هذه اللعبة على دقة الملاحظة وأهمية التحدث مع الشخصيات الأخرى والتحقيق فيما حولك لكي تحصل على خيارات محادثة أكثر واهم في المستقبل هو ما يجعل هذه اللعبة مميزة للغاية، يكفي انها كافئتني لعبثي مع الشخصيات الآخرى لمدة ساعة كاملة إضافية وهذا قد لا يحدث في الألعاب الآخرى، بل نادراً ما تكون المكافئة تستحق الوقت المبذول.

لاحظ انني لم اعطي تقييماً للحلقة في هذه المراجعة نظراً لأن اللعبة لم تكتمل بعد، سيتم اعطاء اللعبة تقييماً عند صدور آخر حلقة في اللعبة ليعم التقييم كافة حلقات اللعبة.

Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker