More

بعد إعدام 6 متهمين في “عرب شركس”.. نرصد أحداث القضية

أرشيفية أرشيفية

نفذت المحكمة العسكرية، اليوم، قرار الإعدام بحق 6 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”عرب شركس”.

وترصد “الوطن” أحداث ووقائع القضية، وتعرض ما تم ضبطه بحوزة المتهمين، فيما يلي:

تعود أحداث القضية، التي تعد أكبر ضربة أمنية لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، وأول قضية عسكرية للتنظيم، إلى الأربعاء 19 مارس 2014، حيث حاصرت قوات خاصة من الجيش والشرطة أحد المخازن التابعة للتنظيم ليس في سيناء، محل وجودهم، لكن في عزبة “عرب شركس” محافظة القليوبية التابعة للقاهرة الكبرى، ونشبت مواجهات مسلحة بين الطرفين أدت إلى مقتل ستة من أعضاء التنظيم، والقبض على 8 آخرين والحكم على تاسع آخر هارب، حُكم على 7 من بينهم الهارب بالإعدام و2 آخرين بالمؤبد، فيما قُتل اثنان من ضباط سلاح المهندسين بالجيش.

وفي 30 مارس 2014، أعلن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية آنذاك، عن تفصايل القضية والقبض على المتهمين، حيث تم تحديد 7 من أبرز كوادر تنظيم “أنصار بيت المقدس”، والثابت تورطهم في تنفيذ معظم حوادث الاغتيالات والتفجيرات التي شهدتها البلاد وعلى رأسها “محاولة اغتيال وزير الداخلية، اغتيال اللواء محمد السعيد، تفجير مديريتي أمن القاهرة والدقهلية، استهداف المنشآت الحيوية والعسكرية”.

وتم رصد تردد أحدهم “مسؤول التنظيم بالمنطقة المركزية محمد السيد منصور حسن إبراهيم الطوخي، واسمه الحركي “أبو عبيده”، على منطقة جسر السويس فتم إعداد كمين له، وحال محاولة ضبطه بادر بإطلاق النيران على القوات، ما اضطرها للتعامل معه فلقى مصرعه في الحال.

كما توافرت معلومات حول اتخاذ عناصر التنظيم: “سمير عبدالحكيم إبراهيم محمد، فهمي عبدالرؤوف محمد فهمي، ونجله عبدالرؤوف، أسامة سعيد عبدالعزيز مخلوف، محمد سيد محمود أحمد إبراهيم، محمد محسن علي محمد”، من مخزن بمنطقة “عرب شركس” بالقناطر الخيرية، وكرًا لاختبائهم وتخزين الأسلحة والمتفجرات فتم استهدافهم.

وأسفر ذلك عن مصرعهم، بالإضافة لضبط 8 من أبرز كوادر التنظيم، أحدهم عنصر انتحاري شديد الخطورة المدعو “حسام حسني عبداللطيف”، والذي كان يتم إعداده وتجهيزه لتنفيذ عملية انتحارية كبيرة تستهدف رموز عسكرية وأمنية، ردًا على مقتل مسؤول التنظيم بالمنطقة المركزية “أبو عبيدة”.

والعثور على العديد من المضبوطات أبرزها: “4 بندقية آلية، طبنجة عيار 9 مم، كمية كبيرة من الذخائر، 4 حزام ناسفة، 5 عبوات ناسفة معدة للتفجير، 5 عبوات كبيرة الحجم بداخلهم مادة C 4 شديدة الانفجار، 2 برميل بداخلهما مادة T N T – 10 براميل تحوي مادة نترات الأمونيا، 2 عبوة إسطوانية كبيرة الحجم بداخلهما مادة T N T موصلة بمفجر ومعدة للتفجير، مجموعة كبيرة من الماسكات وتليفونات محمولة مجهزة بدوائر تفجير”.

كما تم ضبط “سيارة متسوبيشي لانسر فضية اللون، تبين أن لونها الأصلى أسود تحمل لوحاتها “ج أ هـ / 872″، مُبلغ بسرقتها بالإكراه بأمن القاهرة، وتبين أنها ذات السيارة المستخدمة في حادثي تفجير مديرية أمن القاهرة والاعتداء على نقطة الشرطة العسكرية بمسطرد، سيارة ملاكي ماركة سيات بدون لوحات معدة للتجهيز بالمتفجرات، سيارة ربع نقل ماركة أسوزو، 2 دراجة بخارية، وكميات كبيرة من معدات تصنيع العبوات الناسفة”.

وواجه المتهمين، اتهامات في القضية التي تحمل رقم 43 لسنة 2014 جنايات عسكرية شمال القاهرة، منها الاعتداء في 13 مارس على حافلة للجنود في منطقة الأميرية أدت إلى مقتل أحد أفراد الجيش، بالإضافة إلى قتل 6 جنود في 15 مارس في هجوم على الكتيبة الثالثة في نقطة الشرطة العسركرية في مسطرد بالقاهرة، وحسب التحقيقات فيإن الأسلحة والسيارة والدراجة البخارية المضبوطة هي نفسها المستخدمة في العمليتين.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker